ادارة /طارق عبدالعزيز

انا طارق عبد العزيز مدير المنتدي ولو عندك اي مشكله عاطفيه ومش عارف حلها ممكن ندردش سوا واكيد هنلاقي حل بس كلمني علي tarek_7azeen@yahoo.com&0167787794

    فضائح الفنانين لعام 2009

    شاطر
    avatar
    Admin
    المدير العام

    الجنس : ذكر عدد المساهمات : 57
    نقاط : 9149
    تاريخ الميلاد : 01/05/1988
    تاريخ التسجيل : 29/08/2009
    العمر : 29
    الموقع : www.coolnagam.yoo7.com

    فضائح الفنانين لعام 2009

    مُساهمة  Admin في الإثنين ديسمبر 28, 2009 3:16 am

    خِلافات و«فضائح» الفنانين مادة دسمة في وسائل الاعلام، بدءاً بالمجلات الفنية وغير الفنية، واخبارهم مسلية ومثيرة. لماذا؟ لان الشائعات تستهوي الناس ولأن اخبار المشاهير قابلة للتسويق، ولأن «صحافة الاثارة» تبحث كل يوم عن طريدة توظفها في ترويج نفسها حتى اذا انطفأت الشائعة تحولت الى طريدة اخرى .

    اكثر من ذلك، ان بعض او معظم الناس في بلادنا، يتاجرون بمآسي الآخرين وانتكاساتهم ومآسيهم احياناً، والفنانون في رأس القائمة وهم «ابطال» بقدر ما هم «ضحايا»، وفي حالات كثيرة هم الذين يقفون وراء ترويج اخبارهم.

    مهمة هذا التحقيق اضاءة هذا الجانب بالذات من معارك الفنانين وخلافاتهم المستمرة التي تصل بهم احياناً الى قصور العدل.

    ألين خلف

    ابرز الخلافات الفنية على الساحة في العام 2009، تمثلت في الدعوى التي رفعتها المغنية الين خلف ضد من ذكرت انه «كان خطيبها»، الشاب احمد صباغ، وقد اتهمته بـ»النصب والاحتيال والاستيلاء على اموالها بعد ان وعدها بالزواج»!

    في التفاصيل، وبحسب ما ذكرت الين خلف خلال استضافتها في برنامج «للنشر» على شاشة NTV، وفي العديد من المقابلات الصحفية التي اجرتها، أنها لجأت الى القضاء لتحصيل حقوقها المالية المسلوبة منها بطريقة النصب والاحتيال، والمقدرة بمبلغ مليون دولار اميركي، استولى عليها من «كان خطيبها» بعدما وعدها بالزواج، مضيفة ان رقم «المليون» هو الحصيلة من بيع منزلها وسيارتها، وقد باعتهما وسلمت الثمن للعريس المنتظر، بعدما اضافت اليهما ما تملكه من رصيد نقدي، سيما وان «الخطيب» اوهمها (بحسب الدعوى) انه سيشتري لها منزلا لائقاً في العاصمة بيروت، وان هذا المنزل سيكون عش الزوجية الذي سيمضيان فيه عمرهما المديد، الا انه غدر بها، واستولى على الاموال، ثم انكر كل وعوده، بما فيها حبه، مثلما انكر استيلاءه على المال.
    اما «الخطيب»، فأصدر بياناً نشرته الصحف والمجلات الفنية، جاء فيه انه فوجئ بما تم نشره على لسان الفنانة الين خلف وعائلتها، كما فوجئ بالدعوى المرفوعة ضده، وان هناك شكوى عالقة بين الطرفين فضّل عدم الدخول في تفاصيلها، الا انه اشار الى ان اعمال الفنانة الين خلف كانت قد توقفت بشكل شبه تام على اثر تخلي السيد جيجي لامارا عن ادارة اعمالها، وانه، في خلال تلك الفترة، نشأت العلاقة بينه وبين الين، فكان يتولى دفع مصاريفها الشخصية ومصاريف عائلتها، وانه كان يشتري لها، طوال هذه المدة، الاغاني، وينتجها لها من ماله الخاص.

    ولا ينكر «الخطيب» احمد صباغ ان علاقته بالفنانة الين خلف امتدت لاكثر من سنتين، وان عدة مشاكل تخللتها، وانهما كان ينفصلان، ثم يعودان، لكن، وبسبب اصرار الين (والحديث لصباغ) على اتمام الزواج، كان لا بد من حدوث الانفصال النهائي، خصوصاً، وان الين «رفضت اخذ الفوارق الاجتماعية والمالية والعائلية والعمرية، في الاعتبار»!
    وينهي احمد صباغ روايته بأن الين خلف تقدمت بادعاء في حقه ضمنته الكثير من المزاعم والافتراءات التي لا يقرها منطق، وانها اتجهت الى وسائل الاعلام لإقناع الرأي العام بصوابية ادعائها، مختتماً بالقول: لو كانت الين خلف محقة في دعواها، لكانت انتظرت صدور حكم القضاء بدلاً من اللجوء الى تشويه سمعتي، هي التي تكبرني بـ13 سنة!

    ... وما زالت الدعوى امام القضاء المختص!

    فضل وراغب

    ما سر العداوة الشديدة التي باعدت منذ زمن، بين الفنان راغب علامة وزميله فضل شاكر؟ وما هي الاسباب التي دفعت بمطرب العواطف والرومانسية، وهو المعروف عنه خجله الشديد وابتعاده الدائم عن المشاكل، الى اصدار بيان قاسي اللهجة يتضمن هجوماً بعبارات جارحة بحق «السوبر ستار»؟
    صحيح ان فضل لم يسمّ راغب بالاسم، لكن الاوصاف التي اوردها دلت، وبما لا يقبل الشك، على ان المستهدف هو راغب علامة!

    كل المتابعين لاخبار المطربين، يعرفون كل المعرفة مدى الحساسية الموجودة بين النجمين، كما يعرفون ان هذه الحساسية تراكمت منذ زمن، وان بعض التطورات زادت من فعاليتها، ومنها مثلاً ما تردد عن قيام «خضر»، شقيق راغب علامة ومدير اعماله، بالتعرض ذات مرة لفضل، وتوجيه الشتائم اليه، في حين تنكر اوساط راغب هذا الادعاء وتقول ان فضل شاكر كان البادئ بالحرب، عندما كلف بعض انصاره في منطقة صيدا وجوارها، بتشويه ملصقات كانت تعلن عن حفل لزميله راغب!

    بعد هذا «الفتيل» الذي استمرت شرارته راكدة ولكن مشتعلة بين الطرفين، حدث لقاء مصادفة في الاجواء، وعلى متن احدى الطائرات، وكانا في رحلة واحدة، فدارت بينهما «معركة رسائل» عبر الـS.M.S، لينتهي السجال بما يشبه المصالحة، لكن الوضع تشنج مجدداً، عندما انضم العازف والموزع الموسيقي ناصر اسعد الى فريق عمل فضل شاكر بصفة «مايسترو» بعدما كان يشغل الصفة ذاتها في فرقة راغب علامة، الامر الذي وجد فيه المحيطون براغب «اعتداءً» واضحاً!

    الى هنا، كانت علاقة المطربين تشهد توتراً صامتاً في بعض الاحيان، وهدوءاً حذراً في احيان اخرى، الى ان وقعت «الواقعة الكبرى» التي نقلت الخلاف بين الطرفين الى المحاكم، و»عالمكشوف» هذه المرة، عندما أقام شقيق راغب (خضر) دعوى ضد فضل شاكر يتهمه فيها بالقدح والذم. وتقول مصادر فضل شاكر ان مطربهم حاول تجنب الصدام، وانه اتصل هاتفياً بزميله ليشكو له تصرفات شقيقه «خضر»، لكنه صدم برد غير متوقع، حيث اغلق راغب الهاتف في وجهه!؟

    كان من الطبيعي ان ترفع هذه الحادثة وتيرة الخلافات بين الطرفين، وبالتالي، تدخلت «صحافة الاثارة» لتزيد اشتعال الخلاف، فتم نشر تصريحات منسوبة لراغب علامة تضمنت القدح والذم في حق فضل شاكر، وكان رد هذا الاخير في بيان صدر عن مكتبه ووزع على مختلف وسائل الاعلام، وفيه استغرب التصريحات الجديدة الصادرة عن «أحد الفنانين اللبنانيين الساعي بين الفترة والفترة الى مهاجمة او شتم احد النجوم الناجحين، بهدف لفت الانظار لنفسه، خصوصاً وان هذا الشتام (كما ورد في البيان) لم يحقق سوى الفشل في السنين الاخيرة، ما دفعه الى اعتماد اسلوب الشتائم لعل الناس تتذكره؟!
    ويضيف البيان: انها ليست المرة الاولى التي يتهجم فيها هذا الفاشل على الفنان فضل شاكر، لكن الوقاحة هذه المرة وصلت به الى حد توجيه ألفاظ بذيئة مثل «الفأر» و»القمامة»، وهذه تعابير تشبه صاحبها، خصوصاً وانه لم يتحمل رؤية نجم غنائي يحقق النجاح اينما ذهب ومن دون اي تنازلات رخيصة، بينما هو يستمر في اقامة العلاقات المشبوهة لجني الاموال ولزيادة رصيده، وهو المعروف ببخله وعشقه للثروة».
    وانتهى البيان بالاشارة الى ان «محاولة هذا الفنان إلصاق نفسه بدم الرئيس الشهيد رفيق الحريري، وبالمقاومة، والظهور بمظهر المدافع عنهما فهذه ليست الا استغلال رخيص للقيم والمبادئ الوطنية... لذا، يهم الفنان فضل شاكر ان يذكر هذا الشخص بأن من كان بيته من زجاج لا يحق له ان يرشق الناس بالحجارة، وان حديثه عن الوطن اشبه ما يكون بحديث «العاهرة عن العفة»!

    وجاء رد فعل راغب علامة على بيان فضل شاكر عبر بيان جديد فاجأ الجميع برصانة تعابيره وبعده عن المناكفات، فالبيان المذكور اوضح انه «بعد الاطلاع، تبين ان المقصود بكل ما جاء في بيان الفنان فضل شاكر ليس الفنان راغب علامة، وان البيان حدد صفات للمستهدف مثل «الفاشل» و»المنتفع» و»مستغل المواقف الوطنية» و»البخيل»، بينما السوبر ستار هو نجم كبير، وليس فاشلاً ولا تنطبق عليه اي من الصفات الاخرى الواردة، وبالتالي فان مكتب الفنان راغب علامة يؤكد احترامه للفنان فضل شاكر الذي بات عليه واجب اعلان اسم من قصده في بيانه حتى لا تلصق التهم عشوائياً بالشرفاء الابرياء.
    ولأن التصعيد بين الطرفين بلغ الحدود القصوى، وتعدى ابواب قصر العدل، وبات يهدد بصدام حقيقي بين مرافقي وانصار الفريقين، فقد كان لا بد من تدخل جهات فاعلة وقادرة على حسم الامور، وهذا ما حدث، حيث دخل على خط المصالحة قائد الجيش اللبناني العماد جان قهوجي والوزيرة السابقة النائب بهية الحريري، فتم عقد اجتماع رباعي في مكتب القائد، خرج على اثره النجمان المطربان وقد طويا صفحة الخلافات، وفتحا صفحة جديدة عنوانها «المودة والحب والاحترام»، كما تم سحب كل القضايا المرفوعة بينهما من القضاء، وكل الامل ان يستمر روح الوفاق الى ابد الآبدين بينهما.

    أليسا وهيفاء ورولا

    واذا كان خلاف فضل شاكر وراغب علامة قد سجل اولى بوادر الحل، في رحلة جوية جمعتهما معاً على متن احدى الطائرات، فان الذي حدث بين اليسا وهيفاء وهبي كان امراً معكوساً، فقد بدأ الخلاف بينهما خلال رحلة جوية جمعتهما على متن احدى الطائرات، وعندما رفضت اليسا السلام على هيفاء، اعتراضا على وصف هذه الاخيرة لها بـ»السيارة القديمة» في احد اللقاءات الصحفية... وعندما سئلت اليسا يومذاك، عن موقفها من رأي زميلتها بها، اكتفت بالقول: «انا لا ارد على هيك حكي»!

    بمرور الايام اكتشفت اليسا ان معظم ما كتب عنها ونسب الى هيفاء، كان من نسج «صحافة الاثارة»، ومنذ ذلك التاريخ، وأليسا تنفي وجود اي خلاف مع هيفاء، بل وتعلن «عدم كراهيتها لها وانها لا تعتبرها عدوة» كما يحلو للبعض تصويره، مشيدة في الوقت ذاته بموقف هيفاء الايجابي منها، عندما انطلقت الشائعة التي ربطتها بالملحن محمد رحيّم، وهو موقف كان له صداه الطيب في نفس اليسا.

    وتقول اليسا انها تعبت من مثل هذه الاخبار والشائعات التي يتم تأليفها في «مطابخ» باتت معلومة، كما بات «الطباخون» معروفين لدى اهل الوسط الفني، وبالتالي، فهي لم تعد تعير مثل هذه الاخبار اي اهتمام لان «وقتي اثمن من ان اهدره في متابعة مثل هذه التفاهات»، مشيرة الى ان اخباراً كثيرة تسعى للدس بينها وبين هيفاء بشكل خاص، وسواها من الفنانات بشكل عام، وآخر هذه الاخبار كان عن صراع على «عرش روتانا» بينها وبين هيفاء، وان بينهما خلافا كبيراً لم يظهر بعد للعلن، وربما يؤدي، وبتحريض من هيفاء، الى انسحابها من الشركة المذكورة. وتنهي اليسا بالقول مستغربة: العجيب هنا ان هذه الاخبار انتشرت في الوقت الذي كنت داخل الاستديو اسجل اغنيات البومي الجديد لحساب «روتانا»!؟

    اذا كانت خلافات اليسا وهيفاء وهبي من صنع او اختراع «صحافة الاثارة»، في غالبيتها، فان ما بين هيفاء ورولا سعد مختلف تماماً، وليس اشاعة او فبركة.. ذلك ان خلافاتهما شديدة، وعمرها سنوات، وهي مسجلة في ملفات قضائية تنتظر صدور الاحكام فيها. اما بداية هذه الخلافات، فكانت الاتهام الذي وجهته هيفاء لرولا سعد ومدير اعمالها، وفيها انهما وراء «فبركة» مشاهد مصورة تظهرها عارية، وانهما من روّجا هذا الشريط عبر الهواتف المحمولة، بهدف الاساءة الى سمعتها واخلاقياتها، والايقاع بينها وبين من كان خطيبها، الثري الفلسطيني الاصل السعودي الجنسية الشاب طارق الجفالي، خصوصاً وان هذا الاخير فسخ ارتباطه بهيفاء على اثر رواج المشاهد الخلاعية على مختلف الهواتف المحمولة. ولا تتوقف التهمة عند هذا الحد، بل تتعداه الى ان غاية رولا سعد وشريكها، مدير اعمالها، هو «خطف» الخطيب الثري، سيما وان مدير الاعمال المذكور كان مديراً لاعمال هيفاء وهبي في بداية مشوارها الفني. لكن المؤسف حقاً، والمستغرب ايضاً، هو ان «الخطيب» المذكور اصبح منذ اشهر بعيدة في ذمة الله حيث توفي جراء حادثة صحية اودت بشبابه، رحمه الله، وان هيفاء هي اليوم زوجة رجل اعمال ثري مصري الجنسية يدعى «احمد ابو حشيمة»، ويعمل في تجارة الحديد، فيما الدعاوى المبنية على احداث ماضية بين الفنانتين مازالت عالقة في المحاكم، بسبب اصرار رولا سعد على الاستمرار في التقاضي، تحصيلاً لحقوق مادية عن اضرار معنوية تسببت لها بها زميلتها. والعالمون بخفايا الامور يؤكدون ان اصرار رولا سعد على تمسكها بالقضية وراءه مدير اعمالها، الراغب في تحقيق مكاسب متعددة المستويات، واولها، الاخذ بالثأر من هيفاء التي استغنت عن خدماته بعد ان وقف الى جانبها، عندما كانت في بداية طريقها.

    ريما عاصي الرحباني

    ومن القضايا التي شهدها العام 2009، ما صدر عن مكتب الفنانة السيدة فيروز بتوقيع ابنتها ريما عاصي الرحباني، في بيان تضمن تحذيراً وتنبيهاً شديدي اللهجة، لكل من تسوّل له نفسه الاقتراب من حياة او اعمال الوالد الراحل الفنان الكبير عاصي الرحباني، او السيدة فيروز، وذلك تحت طائلة المقاضاة امام المحاكم المختصة. وقد اعتبر النقاد والمتابعون واهل الفن ان المستهدفين «بالبيان – التهديد» المذكور، هم اساساً «ابناء العم الراحل الكبير الفنان منصور الرحباني، وربما معهم ابناء العمل الحي الياس الرحباني امدّ الله بعمرهم جميعاً، سيما وان الثلاثي اسامة ومروان وغدي كانوا قد اعلنوا عن استمرار «تجربة المسرح الرحباني» (والتي ما عادت تجربة بل حقيقة ناجحة على كل المستويات) وذلك من خلال الاستمرار في التعاطي مع مكونات المسرح المذكور نصاً وموسيقى، جاهزين، او تأليفاً جديداً.

    وبسؤاله حول هذه النقطة تحديداً، في سياق حوار مطوّل كانت اجرته «الكفاح العربي» مع الفنان اسامة الرحباني بعيد رحيل والده بأيام، وكان يستعد مع شقيقيه لتقديم مسرحية «صيف 840 « تكريماً لذكرى الراحل منصور، رد بالقول «ان الاخوين عاصي ومنصور شكّلا معاً مصدر ابداع فني واحد، وبحيث يستحيل التفريق بينهما، او معرفة من كتب ومن لحن، وبالتالي يحق لي ولأي من اشقائي ان نتعامل مع تراث الاخوين لانه اصبح في حقيقة الامر ارثاً غير قابل للتجزئة».

    حكايات نوال وأصالة وكاظم

    الفنانة نوال الزغبي كان لها اكثر من حضور في ساحات الخلافات، فهي مرة في مواجهات مع زميلات لها، كالفنانة اصالة، ومرة في مواجهات مع طليقها، والد اولادها رجل الاعمال ايلي ديب. خلافها الفني مع زميلتها اصالة، سببه يعود الى تعليق اطلقته نوال، وصفت فيه صوت زميلتها اصالة بـ»زمور الخطر»! فكان من الطبيعي ان يأتيها الرد، من خلال تصريحات صحفية شديدة القسوة، كما عبر لقاءات تلفزيونية كانت اصالة خلالها تقيّم اداء نوال بأسلوب ساخر...
    ولان «الردح» الفني لا يثمر وانما يزيد الخلافات ويعمقها، قررت اصالة فتح صفحة جديدة مع زميلتها، وقد اجرت اتصالا ببرنامج تلفزيوني كان يستضيف نوال، وتم التفاهم بين الطرفين على نسيان الماضي وفتح صفحة جديدة وهذا ما كان، وما زال مستمراً حتى الآن.

    اما الخلاف الآخر، وهو الاكثر صعوبة وقسوة، والاشد ايلاماً لنوال الزغبي، فكان طرفه الآخر الزوج – الطليق والد الاولاد. فقد اضطرت نوال للجوء الى المحاكم الروحية للحصول على حكم يتيح لها ضم اولادها الى حضانتها، وايضاً سعياً للطلاق من الزوج. وفي اللقاءات الاعلامية التي ظهرت فيها نوال الزغبي، كانت تتطرق الى هذه الخلافات معلنة عن استعدادها للتخلي عن «كل شيء» في مقابل حضانة اولادها، ونيل حريتها، وقد استمرت الدعاوي بين الطرفين منظورة لزمن امام المحاكم، الى ان صدرت منذ ايام احكام اعطت الام حق الحضانة والرعاية، وبذلك اقفل هذا الملف العائلي الذي ارّق طويلاً حياة نوال الزغبي وعطل مسيرتها الفنية، وان كان البعض يراهن على ان هناك مزيداً من «تفاصيل» يجب التفاهم عليها بين الزوجين السابقين!

    واذا كانت اصالة قد نجحت في اقفال ابواب الخلاف مع زميلتها نوال الزغبي فهي لم تعرف بعد كيف تحل خلافها مع زميلها الفنان العراقي كاظم الساهر... اما اسبابه (بحسب اصالة) فهي مالية، حيث اعلنت اصالة في تصريح اعلامي لها انها اعتذرت عن مشاركة زميلها كاظم الساهر غناء «دويتو» بعنوان «المحكمة» بسبب خلاف مالي بينهما، متهمة زميلها بـ»افتعال» الخلاف، وكان رد كاظم الساهر عليها مقتضباً وفيه «ان اصالة خانها التعبير في الحديث عن الماديات، وانه (اي الساهر) يرفض الدخول في سجال من اي نوع معها لانه يرفض مثل هذه السجالات الاعلامية، واذا كان للزميلة حقوق مالية عنده، فلتجأ الى الجهات المختصة، نقابية وقضائية او الاثنين معاً ان شاءت، والحكم هنا سيكون الفيصل في القضية.

    أموال دومنيك
    هل تسلك دومنيك حوراني طريق المحاكم لملاحقة وسائل الاعلام بتهمة «ترويج اخبار كاذبة» تتعلق بها وبزوجها المليونير؟!

    تقول دومنيك ان ما تناوله بعض هذه الوسائل مجرد شائعات تضمنت اساءات اليها والى زوجها وأسرتها، ولذلك، هي في طور دراسة امكان اللجوء للقضاء، وانها في انتظار اجوبة فريق المحامين الذين كلفتهم بدراسة الموضوع، وانها ستبني خطواتها اللاحقة استناداً الى رأي الفريق القانوني المذكور.
    لكن... ما هي هذه الاخبار؟

    بعض الصحف اتهمت الزوج النمسوي الجنسية المغربي الاصل بحيازة مبلغ 300 مليون من الدولارات الاميركية المزورة، كما تحدثت عن علاقته بمخابرات بعض الدول، مضيفة ان ثروته الكبيرة جناها من عمليات تنظيف اموال وصفقات بيع اسلحة كيميائية يحرم القانون الدولي الاتجار بها؟!

    ويبقى ان الزوجة دومنيك حوراني، وحتى هذه اللحظة، لم تقرن القول بالفعل، لكنها في المقابل تؤكد ان دراسة موضوع «المقاضاة» ما زالت قيد البحث مع فريق المحامين!؟

    معين وملحم

    منذ اشهر، قدم الفنان ملحم بركات اغنية بعنوان «صار بدنا حريق»، يستهدف بكلماتها الشعب اللبناني، بحجة انه لا يستحق وطنه. ويبدو ان كلمات هذه الاغنية استفزت الفنان معين شريف، فانتقدها باسلوب هادئ رزين، مدافعاً عن لبنان وشعبه ومعتبراً ان ما جاء من معانٍ فيها تمسّ بالكرامات. ويبدو ان هناك من نقل الى ملحم رأي زميله وصديقه معين شريف بصورة مضخمة ومغلوطة، فسارع الموسيقار بتوجيه لوم شديد اللهجة الى زميله المطرب واصفاً اياه بـ»الطفل» وطالبه بأن «يشيل الببرونة» (زجاجة حليب الاطفال) من فمه حتى يحق له ابداء رأيه؟!

    وكما حدث مع ملحم، حدث مع معين، حين نقل هذه العبارة له، لكن الفرق هنا ان معين لم يتسرع في اطلاق الردود، بل كلف شقيقه «منجد» الاتصال بالموسيقار واستيضاح حقيقة ما نقل عن لسانه، لكن كل محاولات الاتصال لم تثمر، وبالتالي بقيت الامور معلقة.
    الاعلامي طوني خليفة طرح الموضوع في فقرة من فقرات برنامجه «للنشر» على معين، في اتصال مباشر على الهواء، محاولا جره الى «سجال» ربما يشعل معركة، لكن معين اظهر رجاحة عقل ورزانة تفكير حين رفض الادلاء بأي رد قبل ان يسمع شخصياً، ويتأكد من صدقية ما نقل له عن لسان ملحم بركات. وعندما قال له خليفة: واذا ثبت لك هذا الكلام؟ رد على الفور: عندئذ فقط اعلن موقفي، وليس قبل ذلك.

    لكن يبقى السؤال مطروحاً: ماذا سيكون رد فعل معين شريف اذا ما تأكد من صحة وصف ملحم بركات له؟

    بالمناسبة، نشير الى ان مديرية الامن العام في لبنان اصدرت قراراً بمنع اغنية ملحم بركات «صار بدنا حريق» او عرضها تلفزيونياً لما فيها من اساءة للشعب اللبناني، ومن مشاهد محرضة على العصبيات والصراعات بين المواطنين والسلطة، وقد علق مؤلف الاغنية نزار فرنسيس بالقول انها «كتبت في ظروف مختلفة وحيث كانت الانقسامات سائدة، وعلى كل الصعد في لبنان، وانها بالتأكيد ما عادت تصلح للبث في الظروف الراهنة وحيث الوفاق والوئام يسيطران على مختلف مفاصل الحياة السياسية في لبنان».

    صحيح ان معين شريف تجنب «معركة» ارادها له البعض واساسها كلام لم يسمعه شخصياً، والا لكان له موقف مختلف، وكما حدث عندما تعرض ذات يوم، وكان موجوداً في مقهى (يقال انه مملوك من قريب للفنان عاصي الحلاني)، ويومذاك، سمع كلامًا مسيئا في حقه من صاحب المقهى، ومن دون ان يبادر عاصي الذي كان حاضراً الى التحرك واتخاذ اي موقف من قريبه، فكان ان غادر معين المكان، مهدداً صاحب المقهى (وكل من يشد على مشدّه). وهو قرن القول بالفعل، واستنهض همم عشيرة آل «شريف» التي تشكل تقريباً كل سكان منطقة «اليمونة» البقاعية. ولولا التدخل السريع جداً من بعض العقلاء، واعتذار عاصي الحلاني من معين، وإنكاره ان حادثة المقهى كانت «مرتّبة»، لكانت الواقعة وقعت بين «الحلانية» و»اليمونة»؟!

    انغام: خلع ورد

    عندما ارتبطت المطربة المصرية انغام، بالموزع الموسيقي الكويتي الجنسية «فهد»، اعتبر الوسط الفني ان هذ الزواج سيكون «زواج العمر» للطرفين، وانه سيؤسس لحياة زوجية اسرية يستحيل فك رباطها، او حدوث انفصال، او حتى مجرد اي خلاف، فيها، وقد «ايّد» العروسان الشابان هذه الرؤية عندما سارعا الى «وضع» ما يمكن اعتباره اساساً متيناً لحياة زوجية، وأنجبا طفلهما الاول.

    فجأة، حدث ما لم يكن في حسبان أحد، ووقع الخلاف الشديد الذي جعل انغام تطالب بالطلاق، فيما غادر الزوج الى بلده الكويت ومعه الابن. وعندما تبين للأم انغام ان طريق الطلاق بالوسائل التقليدية طويل وصعب المنال، وانها ستخوض معركة مفاوضات هي في غنى عنها، سارعت الى رفع قضية «خلع»، وقد حصلت على مبتغاها، لتبدأ من ثم مشكلة «حضانة الابن»، اضافة الى مشكلة «رد المقدّم» الذي يشترطه حكم «الخلع»، فوالدة الزوج (حماة انغام) تطالب «كنّتها» بمبلغ مالي كبير تقول ان ابنها دفعه من خارج عقد الزواج، كمقدَّم، فيما انغام تعلن ان مقدم زواجها كان فقط نسخة من كتاب الله، القرآن الكريم، ولا شيء سواه! وما زالت هذه القضية بين اخذ ورد في اروقة المحاكم، ومعها قضية حضانة الابن بالتأكيد.

    اما على الجانب الفني، فالجفاء بين انغام، ومطربة (آه يا ليل) شيرين عبد الوهاب بدأ على اثر التصريح الذي تحدثت فيه هذه الاخيرة عن ابرز نجوم جيلها، فعددت بعض الاسماء من دون ان تأتي على ذكر اسم انغام، ومضيفة انها حققت في خلال خمس سنوات على بداية مشوارها مع الغناء، ما لم تستطع انغام ان تحققه في 20 سنة؟

    انغام تمسكت بحبل الصمت، الى ان جاءتها فرصة الرد، لدى استضافتها في برناج «مع حبي» من تقديم الاعلامية اللبنانية المميزة جومانا بو عيد، على شاشة «روتانا»، وكان كاتب هذا التحقيق ضيفاً في الحلقة ذاتها، فتطرق الى كلام شيرين وموقفها العدائي من انغام، ثم طلب من الفنانة الرقيقة سماع رأيها بالموضوع، وكان ان اكتفت انغام باعلان استيائها الشديد من تصريح شيرين، مشيرة الى ان النجاح الذي تحدثت عنه مغنية «آه يا ليل» هو نجاح موقت، ولن يستمر لانه مبني على اساس فني يعتبر ظاهرة اكثر منه فناً حقيقياً، بينما نجاحها ونجاح ابناء وبنات جيلها، فهو مستمر منذ عشرات السنين، وراسخ في الاذهان، تماماً مثل اعمال عمالقة فن الغناء السابقين.

    وبناء على التصريح المضاد، بدأت حالة من التشنج تبرز في تصريحات المطربتين، ما دفع بالمسؤول الاول عن شركة الانتاج «روتانا»، سالم الهندي، الى جمعهما، وقد نجحت مساعيه، وتم اقفال «حنفيات» التصريحات، لا سيما وان الفنانتين تنتميان الى شركة انتاج واحدة.

    قمر... جمال مروان

    الفنانة الشابة قمر، حديثة العهد بالوسط الغنائي، وقد شبهها البعض بهيفاء وهبي، شكلاً ومضموناً وذكاءً و... استغلالاً للفرص؟! لكن كل هذه المواصفات، لم تنجح في تجنيبها الشائعات بعد طلاقها من زوجها الفنان آدم، كما لم تبعدها عن ابواب المحاكم، وبحيث هي اليوم مهددة بالسجن، ما اضطرها للابتعاد لفترة عن الاضواء، وها هي اليوم تعود باغنية خاصة وفيديو كليب تولت بنفسها انتاجهما.

    وتعلن قمر ان هناك من يحاربها خوفاً على مواقعه الفنية، ولذلك هي مستهدفة دائماً بالشائعات، لكنها تتقبل الامر لانها تؤمن بأن «لا حلاوة من غير نار»، ثم تبدأ بالحديث عن اولى محطاتها الخلافية مع زميلتها الفنانة ميريام فارس، فتؤكد ان ميريام كانت البادئة بالشر عندما اتهمتها بأنها ليست مطربة، فكان من الطبيعي ان ترد عليها، فواجهتها بأنها «ليست افضل مني في شيء»، وانها تجيد الرقص وليس الغناء وان كل مؤهلاتها تكمن في هز وسطها. ولانها ليست مطربة اساساً فانه لا يحق لها انتقاد المطربات، وان الافضل لها ان تطور رقصها!؟

    وعن خلافها مع صاحب شركة ميلودي المنتج جمال مروان، (تم انفصالها عن الشركة المذكورة)، قالت انها تجهل سر هذه الحرب القوية التي يشنها عليها صاحب «ميلودي»، لكنها تعتقد ان السبب قد يكون الفهم الخاطئ لعبارة وردت في تصريحها عندما سئلت عن اسباب انسحابها من الشركة، حيث قالت بالحرف: «خلاص.. طلّقت جمال مروان».. هذه العبارة، على ما يبدو (والكلام لقمر) وضعت صاحب ميلودي في موقف عائلي حرج، مع انني كنت اقصد الطلاق الفني، لكن جمال مروان قاضاني بتهم السب والقذف وادّعى عليّ بأنني شتمته عبر الهاتف، وانني استأجرت بلطجياً محترفاً يدعى «عباس» لقتله، وهذه تهم لا صحة لها... والاغرب من كل ذلك، انه رفع دعوى تعويض بمليون دولار، لانني لم التزم بنود التعاقد مع شركته، بينما هو من اخّل بالاتفاق ولم يقم لي اي حفل من الحفلات المنصوص عليها بالعقد المبرم بيننا!!

    عادل والجندي
    في الايام القليلة الماضية، انتشرت وعلى نطاق واسع، انباء تتحدث عن وفاة الفنان عادل امام، جراء حادث سير وقع له اثناء عودته من مدينة «الفيوم» (105 كيلومترات جنوب القاهرة)، الامر الذي اثار قلقاً كبيراً لدى جمهور «الزعيم» وزملائه، فسارعوا جميعاً الى اجراء الاتصالات للتأكد من الخبر، الذي ثبت انه اشاعة ليس الا..
    وبمثل ما انتشرت شائعة الوفاة المزعومة، انتشرت شائعة اخرى مفادها ان عادل امام هو الذي اطلق «حكاية الوفاة» كسباً لعطف الناس، خصوصاً وانها تزامنت مع تعرضه لحملة قاسية من الداعية الاسلامي الشيخ خالد الجندي، يتهمه فيها بتقديم «صورة مشينة وساخرة لعلماء الدين الاسلامي».

    وبالعودة الى اسباب «المعركة» الدائرة حالياً بين النجم الممثل والداعية الشيخ، يتبين ان هذا الأخير استند في هجومه الى خبر نشرته صحيفة «صوت الامة» القاهرية، حيث ذكرت ان عادل امام صرح في مؤتمر صحفي عقده في العاصمة الاردنية عمان ان الداعية الشيخ خالد الجندي طلب منه تقديم مسلسل عن صحيح الاسلام يعرض على شابة تلفزيون «ازهري» الذي يملك الداعية بعضاً من اسهمه، وذلك في مقابل مبلغ غير محدد وحيث قدم له شيكاً على بياض؟!

    وبناء على ما تقدم، فتح الداعية الاسلامية نار الهجوم على الممثل الزعيم، واتهمه بأنه دائما ما يقدم اللحية والجلباب في اعماله الفنية على انهما صور للارهاب، والتشدد الديني، وانه كثيراً ما حاول التحرش بالدعاة وعلماء الدين، من خلال افلامه وبقية اعماله الفنية، كما استنكر رد عادل امام عليه في احدى المرات بـ»الادعاء أنه فنان عالمي»، فهو لم ينل اي جائزة من جهة فنية عالمية، ومستنكراً كذلك تصريحه في برنامج «البيت بيتك» على التلفزيون المصري، بانه «سيدخل الجنة لمجرد انه يُضحك الناس»!

    واستشهد الداعية الجندي بفيلم «الارهابي» الذي قدمه عادل امام في العام 1994، فاتهمه باستخدام ألفاظ اسلامية بشكل ساخر، بحيث تحولت الى «افيهات» رائجة في الشارع العادي، كما انه صور شخصية «الارهابي» (المسلم) على انها مصابة بازدواجية وانفصام، في حين صوّر جاره – في الفيلم - المسيحي (لعب الدور الراحل مصطفى متولي) على انه صادق وملتزم في كل تصرفاته. وختم الداعية الجندي هجومه على عادل امام بالقول: انا لست «هلفوت، ولا «منسي» وان كنت تعتبر نفسك زعيماً، فانت زعيم على نفسك فقط؟
    اما عادل امام، فرد على تهم الداعية عليه بإعلان أسفه الشديد أن تخرج مثل هذه الالفاظ من داعية اسلامي ورجل دين، وان ليس من عادته الرد على مثل هذه الشتائم، وان كل ما يستطيع قوله هو انه يتمنى على الله ان يغفر لخالد الجندي، وان يقيّض للداعية ان يتكلم بصحيح الدين خدمة للوطن والناس، وليس لخدمة مصالحه الشخصية. ثم روى عادل امام حقيقة ما حدث في الاردن، وانه بشهادة الشهود وكل من حضر المؤتمر، لم يأت على ذكر الداعية خالد الجندي او سواه من رجال الدين او الدعوة لا من بعيد ولا من قريب، وان ما نقله أحد الصحفيين عينه غير صحيح، وكان الاجدر بالشيخ خالد الجندي التيقّن، عملاً بقول الله سبحانه وتعالى: «يا ايها الذين آمنوا اذا جاءكم فاسق بنبأ فتبينوا...»!!
    وختم عادل امام: هذه هي الحقيقة، لكن ما العمل ونحن للاسف نعيش في زمن الشيخ خالد الجندي؟!

    واذا كانت خلافات عادل امام خارج الوسط الفني انحصرت بالداعية الاسلامي خالد الجندي فان خلافاته مع زملائه الفنانين تعددت، ومنها مع الممثل محمد نجم، الذي وجه للزعيم تهمة «الكذب» في حديث لصحيفة «الاهرام المسائي» حيث اشار الى ان عادل لا يقدم مسرحيته لاكثر من شهر او شهرين طوال السنة، ثم يعلن في العام التالي «للسنة الثانية على التوالي»... ثم «للسنة الخامسة»... و»للسنة العاشرة» وهكذا؟! وانهى متسائلاً: هو حد حيحسب وراه؟!

    اما الممثل الكوميدي محمد ابو الحسن، فبدوره انتقد تعالي عادل امام على زملاء الدراسة، واصدقاء ايام زمان، واتهمه بـ»الجحود»، معلناً انه كان اول من مد يد العون والمساعدة له يوم كان على اول الطريق، ولطالما حدّث المخرجين والمنتجين عنه، وان الكثيرين من ابناء جيلهما يشهدون بذلك، لكن عادل، وبعدما اصبح نجماً كبيراً، تجاهل كل اصدقاء الماضي ولم يسأل عن اي منهم، ولم يسند لواحد منهم ولو دوراً صغيراً في اي من افلامه او مسرحياته، وكأنه يتجنّب ان يذكّره أحد ببداياته.
    avatar
    ياسمين
    عضو فضى

    الجنس : انثى عدد المساهمات : 8
    نقاط : 8627
    تاريخ الميلاد : 21/09/1987
    تاريخ التسجيل : 08/01/2010
    العمر : 30

    رد: فضائح الفنانين لعام 2009

    مُساهمة  ياسمين في السبت يناير 09, 2010 10:28 am

    الله يبارك فيك مشكوووووووووووووووووور
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    avatar
    MATRIX
    عضو ماسى

    الجنس : ذكر عدد المساهمات : 25
    نقاط : 9059
    تاريخ الميلاد : 01/01/1980
    تاريخ التسجيل : 30/08/2009
    العمر : 37
    الموقع : http://coolnagam.yoo7.com/profile.forum?mode=editprofile

    رد: فضائح الفنانين لعام 2009

    مُساهمة  MATRIX في السبت يناير 09, 2010 11:34 am

    تسلم ايدك يا طارق ويارب نشوف منك المتابعة الممتاز داما


    _________________
    رمضان كريم [img][/img][url][وحدهم المشرفون لديهم صلاحيات معاينة هذا الرابط] 0171653584

    Absaeed_3253

    عدد المساهمات : 1
    نقاط : 8653
    تاريخ التسجيل : 26/12/2009

    رد: فضائح الفنانين لعام 2009

    مُساهمة  Absaeed_3253 في الأحد فبراير 28, 2010 12:38 pm

    Mawdo3 gamed bgd
    avatar
    Admin
    المدير العام

    الجنس : ذكر عدد المساهمات : 57
    نقاط : 9149
    تاريخ الميلاد : 01/05/1988
    تاريخ التسجيل : 29/08/2009
    العمر : 29
    الموقع : www.coolnagam.yoo7.com

    رد: فضائح الفنانين لعام 2009

    مُساهمة  Admin في الأحد مارس 28, 2010 3:17 am

    شكرا ليكم جميعا ويارب اللي جاي يكون احسن وده طبعا بمجهودنا كلنا مش انا لوحدي


    _________________
    •– ««((¯`·«•.--.~(طـــــــــ عبدالعزيز ــــــارق)~--.•»·´¯))»»– •

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت نوفمبر 18, 2017 1:08 am